هل ينبغي عليك الاستثمار في Bitcoin؟

احصل على كافة الحقائق ذات الصلة بالتداول على Bitcoin قبل البدء. ناقش استراتيجيات الاستثمار وراجع أبحاث السوق واحصل على التحديثات في الوقت الفعلي

45,953,015 صفقات Bitcoin المفتوحة على منصة eToro

شراء BTC
بيع BTC
BTCBitcoin
38424.69-1373.9 ( -3.45%)
156.67 (-2.36%)
137.23 (-3.87%)
1.3479 (-1.63%)
0.8357 (-3.82%)

الاستثمار في البيتكوين: ما الذي ينبغي مراعاته قبل شرائك للبيتكوين؟

تُعد البيتكوين أول عملة رقمية في العالم، وقد تم إطلاقها في عام 2009. كما أنها أول تطبيق واسع النطاق في العالم الحقيقي لتكنولوجيا سلسلة الكتل. البيتكوين (BTC) هي شبكة لا مركزية تستخدم سجلاً عامًا أساسيًا للموافقة على المعاملات، وبذلك تنتفي الحاجة إلى موافقة الطرف الثالث (مثل البنك). كما تعمل أيضًا بدون هيئة إدارية -كبنك مركزي على سبيل المثال- وتتطلب جميع التغييرات في شبكتها موافقة جماعية من أعضائها. وبالرغم من أن قيمة البيتكوين كانت منخفضة للغاية في البداية -حيث تم تسعيرها بكسور السنت- إلا أنها تضخمت على مر السنين، ووصلت إلى مستويات سعرية تُقدر بآلاف الدولارات مقابل رمز واحد من رموز البيتكوين، بالإضافة إلى قيمة سوقية تبلغ مئات المليارات.

وغالبًا يُعرض الرسم البياني للبيتكوين تقلبات حادة، حيث تتعرض لارتفاعات وانخفاضات سعرية قصيرة المدى. يميل الناس في بعض الأحيان إلى شراء البيتكوين عندما يكون السعر آخذًا في الارتفاع، مما يؤدي إلى مزيد من التصاعد في اتجاهها الإيجابي. من ناحية أخرى، عندما تنخفض قيمة البيتكوين، فإن ذلك قد يحفز المستثمرين الحاليين على بيع البيتكوين وبالتالي يدفع الأسعار نحو الهبوط. علاوة على ذلك، تعد البيتكوين مؤشرًا مهمًا ورائدًا في مجال العملات الرقمية، لذلك يمكنها غالبًا أن تؤدي إلى إنشاء اتجاهات عامة على مستوى الصناعة.

شراء BTC الآن
بيع BTC الآن

رسوم بيانية تاريخية

اقرأ المزيد حول Bitcoin

من ينبغي عليهم إدراج البيتكوين ضمن محافظهم الاستثمارية؟
  1. متداولو العملات الرقمية: تُعد البيتكوين أشهر العملات الرقمية في العالم، ولذلك يشتريها العديد من متداولي العملات الرقمية لكي تكون جزءًا من محافظ العملات الرقمية الخاصة بهم.

  2. المستثمرون على المدى البعيد: رغم أن السوق ما زالت تعتبر سوقًا شديدة التقلب وعالية المخاطر، إلا أن البيتكوين سجلت ارتفاعًا هائلاً في الأسعار بمرور الوقت. لذلك، فإن من يعتقد بأن الاتجاه العام سيكون إيجابيًا يستطيع التفكير في استثمار البيتكوين.

  3. المتداولون اليوميون: في الغالب تتعرض أسعار البيتكوين لتأرجحات سعرية كبيرة في غضون بضع ساعات. لذلك، يُمكن للمُتداولين أن يحاولوا الاستفادة من هذه الحركات في محاولة منهم لتحقيق أرباح على المدى القصير.

  4. هواة سلاسل الكتل: نظرًا لأن البيتكوين هي أول تطبيق رئيسي لتكنولوجيا سلسلة الكتل، فإن أولئك الذين يثقون في هذه التكنولوجيا وتأثيرها المحتمل على كل من المجالين التقني والمالي يمكنهم التفكير في شراء البيتكوين.

ما الذي يدفع سعر البيتكوين؟

تعتبر البيتكوين أداة شديدة التقلب شهدت تحركات سعرية كبيرة على مر السنين، فهي أحيانًا ترتفع مئات النقاط المئوية أو تنحدر نحو انخفاض شديد خلال فترة قصيرة نسبيًا من الزمن. ورغم أنها أقل تأثرًا بالأحداث في الأسواق الرئيسية، إلا أنها يمكن أن تتأثر بمجموعة متنوعة من العوامل المتعلقة بمجال العملات الرقمية وصناعة تكنولوجيا سلسلة الكتل والأمور التنظيمية. وفيما يلي بعض الأمثلة على ذلك:

  1. الاتجاهات العامة للعملات الرقمية: في أواخر عام 2017، كانت العملات الرقمية مثار جدلٍ كبيرٍ في وسائل الإعلام. وبدأ الناس الذين لم يسمعوا من قبل عن العملات الرقمية بالسؤال عن كيفية شراء البيتكوين. وقد أدى هذا إلى ارتفاع محموم للعملات الرقمية التي بلغت ذروتها في ديسمبر من عام 2017 عندما وصلت جميع العملات الرقمية الكبرى تقريبًا إلى ارتفاعات قياسية.

  2. تقلبات السوق الرئيسية: تعمل البيتكوين وبقية العملات الرقمية الأخرى بشكل مستقل عن الأسواق الأخرى. لذلك فحينما تتخذ الأسواق الرئيسية مسلكًا هابطًا أو تتعرض لتقلبات شديدة يتجه المتداولون والمستثمرون إلى سوق العملات الرقمية كبديل لها.

  3. المؤسسات المالية التقليدية: كانت هناك عدة محاولات تمت على مر السنين لإدخال البيتكوين في الأسواق الرئيسية في صورة صناديق استثمار متداولة وعقود آجلة وغيرها من الأدوات المالية الأخرى. وحيث إن العديد من هذه الأدوات يتطلب موافقة الجهات التنظيمية، فإن الهيئات التنظيمية التقليدية -مثل هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)- يمكن أن يكون لها تأثير كبير على السوق؛ سواء كانت توافق على هذه الصكوك أو ترفضها.

  4. صناعة سلسلة الكتل: يعتقد بعض الخبراء أن تكنولوجيا سلسلة الكتل لديها القدرة على إحداث ثورة في العديد من المجالات التكنولوجية والمالية. وحيث إن البيتكوين هي أول وأكبر شبكات سلاسل الكتل في العالم، فقد يتجه المزيد من الناس إلى شرائها عندما تصبح تلك التكنولوجيا أكثر انتشارًا.

البيتكوين: المُعدِّنون وعمليات الفورك

تعتمد الطريقة التي تعمل بها البيتكوين كشبكة غير مركزية على أعضائها، والمُعدِّنون هم بعض هؤلاء الأعضاء. يقوم المُعدِّنون بتخصيص قوة الحوسبة لتنفيذ المعاملات ويحصلون على مكافأة عبارة عن رسوم بسيطة مقابل كل معاملة. ونظرًا لأن هذه العمليات تتطلب كلاً من القوة الحوسبية والكهرباء، ففي العادة يكون مُعدٍّنو البيتكوين هم الذين استثمروا مبالغ مالية كبيرة لتأسيس حواسيب التعدين.

إلا أن المُعدَّنين لديهم دور أساسي آخر. فعندما تحتاج شبكة سلسلة كتل البيتكوين إلى إدخال تغيير أو ترقية، فإن ذلك يتطلب موافقة أعضائها الذين يمكنهم إرسال إشارة بموافقتهم على التغيير أو رفضهم له. ويُسمى التغيير باسم الهارد فورك إذا كان مهمًا ويجعل المنصة متوافقًة مع الإصدارات السابقة. أما إذا لم يكن هناك عدد المشاركين الموافقين على التغيير غير كافٍ، فسوف تُسفر عملية الهارد فورك عن إنشاء شبكة سلسلة كتل موازية.

وقد كان هذا هو الوضع بالنسبة لعملية هارد فورك البيتكوين كاش التي تمت في أغسطس 2017. ففي هذه العملية، قام مجموعة من المطورين بتعمد نشر بروتوكول رغم علمهم مُسبقًا أنه مرفوض من قبل بعض أعضاء الشبكة، وأدى ذلك إلى حدوث عملية هارد فورك وإنشاء عملة رقمية جديدة. وقد لاقت البيتكوين كاش نجاحًا مُذهلاً، حيث وصلت قيمتها السوقية إلى المليارات ودخلت في تصنيف أعلى 5 عملات رقمية.

تاريخ البيتكوين

تأسست البيتكوين في عام 2008 وتم إطلاقها في العام التالي من قبل شخص مجهول أو مجموعة من الأشخاص باستخدام الاسم المستعار ساتوشي ناكاموتو. وعلى الرغم أنها في البداية لم تحظ بإقبال إلا من جانب هواة سلسلة الكتل والمتحمسين لها، فأن حقيقة أنها مكنت المستخدمين من تنفيذ المعاملات بسرعة وفي الوقت نفسه حافظت على سرية هوياتهم كانت من العوامل التي أدت إلى نمو شعبيتها مع مرور الوقت. وكانت أول عملية شراء للسلع المادية باستخدام البيتكوين قد تمت بقيمة 10 آلاف رمز بيتكوين لشراء اثنتين من البيتزا في عام 2010. يُذكر أن قيمة هذه البيتزا في يناير 2018 كانت لتصل إلى 190 مليون دولار أمريكي.

ومع تزايد شعبية البيتكوين وشهرتها، تم إنشاء العديد من العملات الرقمية الأخرى. حيث أُنشيء بعض من هذه العملات باستخدام التكنولوجيا نفسها، فيما تم إنشاء البعض الأخر باستخدام بروتوكول سلسلة كتل خاص بها. وعلى الرغم من المنافسة المتنامية في مجال العملات الرقمية، فقد استطاعت البيتكوين الحفاظ على مكانتها كأكبر عملة رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية لسنوات عديدة.

الخاتمة: هل تستطيع البيتكوين أن تظل ملكة العملات الرقمية؟

لقد كان هناك الكثير من الأحداث التي جرت في مجال العملات الرقمية منذ أن كانت البيتكوين هي العملة الرقمية الوحيدة في العالم. ومع تزايد أعداد العملات الرقمية بوتيرة سريعة، فهناك الآلاف من العملات الرقمية في الوقت الحالي، ويتمتع العديد منها بقيمة سوقية مرتفعة وأحجام تداول كبيرة. على الرغم من ذلك، تظل البيتكوين في صدارة هذا المجال بسبب حجمها الهائل. لكن مع تقدم الصناعة وازدياد تنوعها، فهناك احتمال قائم بأن تفقد البيتكوين مكانتها كأكبر عملة رقمية. إلا أن احتمالية حدوث مثل هذا السيناريو في المستقبل القريب تبدو ضعيفة، بل تستطيع البيتكوين أن تحتفظ بمكانتها بوصفها أعلى عملة رقمية في العالم لسنوات قادمة.

*قد تتعرض العملات الرقمية لتقلبات هائلة وبالتالي، فإنها ليست مُناسبة لجميع المستثمرين. لا تخضع التداولات على العملات الرقمية لرقابة أي جهة تنظيمية أوروبية.

*هذا المحتوى مُصمم للأغراض المعلوماتية فقط ولا ينبغي اعتباره نصيحة أو توصية استثمارية على الإطلاق.

*الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية. رأس مالك في خطر.

شراء BTC الآن
بيع BTC الآن

ابدأ التداول على العُملات الرقمية بكل ثقة

رؤى وأفكار آنية

يتلقى متداولو eToro بحوث سوق العُملات الرقمية وآخر أخبار السوق مجانًا

استراتيجية مُخصصة لإدارة المخاطر

قم بضبط أوامر وقف الخسارة وجني الأرباح بحيث تتناسب مع استراتيجيتك وتحمي استثماراتك تلقائيًا

مارس التداول مقابل 100 ألف دولار أمريكي

جرّب جميع السمات التي تتميز بها منصة eToro للتداول دون التعرض للمخاطر باستخدام أموال افتراضية بقيمة 100 ألف دولار أمريكي مودعة في محفظة افتراضية

关注我们

微信公众号: e投睿eToro

ابدأ التداول
فهمت ذلك